محمد المصاب بالشلل بسبب الحزن استعاد صحته

محمد المصاب بالشلل بسبب الحزن استعاد صحته
طلحة المحمد عمره 42 سنة. قبل عام كان قادرًا على المشي بمفرده و كان يستطيع تحريك واستخدام يديه وذراعيه. بسبب الحزن على أفراد أسرته الذي فقدهم بسبب الحرب أصيب بالشلل. لم يستطع استخدام ذراعه اليسرى وأصبح طريح الفراش. بما أنه لا يمكن وجود العلاج في سوريا ، فقد أخبروا أقرباؤهوا المقيمون في سلطان بيلي عن جمعية اللاجئين. ومن بعدها حصل طلحة على إذن من السلطات للوصول إلينا بأمل أن يتعالج ويستعيد صحته

بدأ طلحة المحمد ، الذي استمر في القدوم إلى مركز إعادة التأهيل البدني لدينا ، والذي كانت تدعمه منظمة الإغاثة الدولية لمدة شهرين ، وبدأ في استخدام يديه وذراعيه جزئيًا بعد جلسات مكثفة. يستطيع المشي الآن باستخدام عصى ذو ثلاثة أرجل ابنتها الصغيرة سعيدة جدًا لأن والدها سيكون قادرًا على المشي مرة أخرى. سيستمر أخصائيو العلاج الفيزيائي لدينا في العلاج إلى أن يعود طلحة المحمد لصحته ويتعالج

تم التمويل من قبل صندوق الولايات المتحدة الأميركية
BPRM and Relief Logo